إعلان أوّلي لحقوق الإنسان الرقميّة
من أجل أخلاقيّة لاستخدام البيانات الشخصيّة

تعكس البيانات
لشخصيّة

لكلّ كائن بشري، والرقميّة منها على وجه الخصوص، قيمه الثقافيّة وحياته الخصوصيّة. فهي ليست سلعة.

يمثّل الاستغلال الرشيد للبيانات

فرصة لتطوير البحث والمصلحة العامّة. ويجب أن يكون في إطار مدوّنة عالميّة لقواعد السلوك تصون كرامة كلّ إنسان وخصوصيته وإبداعه، وتعدديّة الآراء.

لكلّ إنسان الحقّ في احترام كرامته،

وحياته الخاصّة وإبداعاته، ولا يمكن أن يكون محلّ أيّ تمييز على أساس الحصول على بياناته الشخصيّة أو التمكّن من استخداماتها. ولا يجوز لأيّ كيان، عامّ أو خاصّ، أن يستخدم بيانات شخصيّة لغايات توجيه الحصول على المعلومات وحرّية الرأي والإجراءات الديمقراطيّة، أو التلاعب بها.

ينبغي أن يكون لكلّ إنسان الحقّ

في مراقبة بياناته الشخصيّة وسرّيتها يتحكم عليها بما فيها تلك الناتجة عن سلوكه والأشياء المتّصلة بشخصه. وله الحقّ في عدم الكشف عن هويّته حماية لها حين يريد.

أيّ استخدام للبيانات
بوصفها منجزات كلّ

إنسان، يفترض الخضوع لموافقته المسبقة، الحرّة، المستنيرة، المحدودة في الزمن، والتي يمكن الرجوع عنها بسهولة.

يجب على مستخدمي البيانات الشخصيّة، بغضّ

النظر عن مستوى مسؤوليّتهم، سواء كانوا دولاً أو هيئات عامّة أو خاصّة، مؤسّسات أو أفراداً، أن يثبتوا الشفافيّة التامّة في جمع بيانات كلّ إنسان واستخدامها، وأن يسهّلوا وصول كلّ فرد إليها وتمكينه من تتبّعها والحفاظ على سرّيتها وأمنها.

إنّ البحث والابتكار
لمفتوحين، على أساس

التقاسم الطوعي والمُغفَل لبيانات كلّ إنسان في كنف احترام كرامته واحترام التنوّع الثقافي، يصبّ في خدمة الصّالح العامّ.

إنّ التعاون بين المجتمع المدني والمؤسّسات ضروري لوضع

الناس صلب مجتمع موثوق، يساعده على ذلك استخدام راشد للبيانات الشخصيّة المنتجة والمستنتَجة.

حصة

#ddhn

اتصل بنا

عن طريق البريد الإلكتروني communications@fifty-five.com